بشرى سارة لكافة اعضاء ورواد منتدى العرب المسافرون حيث تعود إليكم من جديد بعد التوقف من قبل منتديات ياهوو مكتوب ، ونود ان نعلمكم اننا قد انتقلنا على نطاق arTravelers.com
وهو النطاق الوحيد الذي يمتلك حق نشر كافة المشاركات والمواضيع السابقة على منتديات ياهوو مكتوب وقد تم نشر 400,000 ألف موضوع 3,500,000 مليون مشاركة وأكثر من 10,000,000 مليون صورة ما يقرب من 30,000 ألف GB من المرفقات وهي إجمالي محتويات العرب المسافرون للاستفادة منها والتفاعل معها كحق اساسي لكل عضو قام بتأسيس هذا المحتوى على الانترنت العربي بغرض الفائدة.

لمزيد من التفاصيل يمكنكم مراسلتنا من خلال نموذح الاتصال, العرب المسافرون على Facebook



dubailove dubailove
المطار والطائرة ومريم بن فهد: دبي لا تنتمي إلى محيطها
29-10-2014 - 05:52 am



حين تغادر مطار دبي على متن طائرة (طيران الإمارات) وتصل إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة، لا بد أن تشعر حتما بأنك انتقلت من عالم إلى عالم آخر، وسأترك للقراء الذين جربوا مثل هذا الانتقال ذهابا أو إيابا إطلاق الصفة المناسبة لكل عالم من هذين العالمين.
والواقع أن الأمر لا يتوقف عند المطار والطائرة فهما فقط الواجهة أو البوابة إلى عالم دبي المثير، ولكنه يتعدى ذلك إلى أمور كثيرة جدا، وأقول أمور كثيرة تجنباً لقول (كل شيء) حتى لا أقع في فخ التعميم، فأجد من يتصدى لي متسائلا ألا ترى في بلادنا أشياء جميلة؟ فأجيب: بلى، هناك أشياء وأمور كثيرة جميلة، لكن هناك ما هو أجمل وأفضل وأكمل وأروع، ونستطيع أن نفعله، ولكن!!
إن أي مراقب أو متابع حين يتدبر ويتأمل لا بد أن يتساءل: لماذا ذلك الأجمل والأروع والأكمل لم يحدث عندنا، وكم من الوقت نحتاج لنصل إلى مثله، سيما وأنه لا توجد أية عوائق لا مالية ولا معنوية، بل إن إمكاناتنا تفوق ما لدى الآخرين بأضعاف مضاعفة، ألا يستدعي مثل هذا الأمر التعجب والدهشة والألم؟
حضرت منتدى الإعلام العربي الذي ينظمه نادي دبي للصحافة سنويا، ويحضره مئات من الإعلاميين والكتاب والمفكرين العرب والأجانب، هذه هي الدورة العاشرة للمنتدى وهذه هي المرة الثانية لحضوري كانت الأولى منذ نحو ثمان سنوات، وهذه المرة دعتني (قناة العربية) لأشارك في إحدى الجلسات التي نظمتها ضمن فعاليات المنتدى بحكم كونها أحد رعاته الكبار. من مكاسب المنتدى لقاء عشرات من الأصدقاء والزملاء، والتعرف على عدد أكبر من الإعلاميين والمثقفين اللامعين في مختلف المجالات، فضلاً عما أغدقته الجلسات وورش العمل والنقاشات على حضور المنتدى من آراء متطورة وأفكار مثيرة مثرية وفوائد جمة.
كان تنظيم المنتدى في غاية الإتقان والدقة للدرجة التي أعتقد أن كل من حضر شعر أن كوكبة الشباب (من الجنسين) الذين هيأهم نادي دبي للصحافة كانوا لخدمته وتنظيم وقته ورعايته وحده، وهذه لا مبالغة فيها أبدا حيث لا يمكن أن ترى أحدا من ضيوف المنتدى يسأل عن أمر أو يحتاج خدمة إلا وحوله من يبادر إليه بأريحية وحميمية فائقة: أي خدمة؟
تتوج المنتدى بتسليم جوائز الصحافة العربية المكتوبة في مختلف فروعها، وهي أهم جائزة عربية في ميدانها على الإطلاق، وهي تميز وتفوق يحسب لنادي الصحافة في دبي، فهذه الجائزة فضلا عن تنوعها وتعدد فروعها وما تشهده من إقبال يتزايد عاما بعد آخر حتى زاد عدد المتنافسين عليها من مختلف الأقطار العربية إلى أن بلغ هذا العام أكثر من 3800 عمل صحافي بنسبة زيادة متصاعدة بلغت 397%منذ انطلاق الدورة الأولى للجائزة، أقول فضلا عن ذلك فقد تميزت الجائزة منذ العام الماضي بتكريم ضحايا الإعلام الذين استشهدوا في ميادين عملهم، وفي هذه الدورة تم تكريم أسر ثلاثة شهداء هم: المصري أحمد محمد محمود من صحيفة الأهرام الذي قتلته رصاصة قناص أثناء الثورة المصرية، والقطري علي حسن الجابر مصور قناة الجزيرة الذي قتل على يد كتائب القذافي في ليبيا، والعراقي صباح البازي مراسل قناة العربية الذي قتل في انفجار مبنى محافظة صلاح الدين شمال بغداد.
مجلس إدارة الجائزة يضم ستة عشر إعلاميا وأكاديميا من مختلف الدول العربية أما لجان التحكيم فتضم العشرات، ومريم بن فهد المديرة التنفيذية للجائزة ورئيسة نادي دبي للصحافة فهي ليست الدينمو المحرك لكل فعاليات الجائزة وآلياتها وإنما هي المحور الرئيس الذي تدور حوله ومعه كل فعاليات هذا المنتدى السنوي الذي أصبح عملاقا، ويكفي أن ترى مريم وفريقها وتعرف دورها لتعرف المستوى المرموق الذي بلغته المرأة في الإمارات والدور الفاعل الذي تؤديه.

نادي دبي للصحافة الذي يقوم بكل هذا النشاط اللافت، هو إحدى ثمار اهتمام دبي بالإعلام فهي تحتضن مدينة دبي للإعلام، ومدينة دبي للإنترنت، وهيئة المعرفة، ودبي بهذا وبغيره من ملامح التطور الهائلة في شتى مجالاتها تؤكد فعلا وواقعا حيا مشهودا ملموسا مقولة الشيخ محمد بن راشد: (في سباق التميز ليس هناك خط للنهاية) ودبي لا شك سبقت محيطها بآلاف الأميال الحضارية المتميزة، بل لم تعد تنتمي إلى واقع العرب إلا بمقياسي الجغرافيا واللغة فقط.






المشاركات

makest makest
المطار والطائرة ومريم بن فهد: دبي لا تنتمي إلى محيطها


لا فائده من جلد الذات ، لان جلودنا أدمنت الجلد وتشبعت بلالم ، والجميع بلا استثناء يحمد الله على أن جعل من دبي عوضا وتعويضا لنا عن النقص الموجود في بلادنا ففي الامارات لا نشعر بالغربه لان الامارات امتداد لكل دول الخليج وشعبها أهل وأخوه وعزوه
لفت نظري ثلاث عبارات مكتوبه على مدخل الممر المؤدي الى قمة برج خليفه تختصر دبي وتطورها العبارات الثلاثه هي
( أمانه ....عمل ....إتقان )
هذا إختصار وعنوان لتطور دبي
شكرا محمد بن راشد
شكرا آل مكتوم


عابر سبيل جديد عابر سبيل جديد
المطار والطائرة ومريم بن فهد: دبي لا تنتمي إلى محيطها


وأزيد على قول الأخ Makest شكراً أهل دبي وسكانها على سلوكهم الراقي مع الجميع دون النظر للون أو جنس، ما جعل دبي مكانا يغرد خارج السرب.
مشكور حب دبي على الموضوع المتميز


دلع أنثى دلع أنثى
المطار والطائرة ومريم بن فهد: دبي لا تنتمي إلى محيطها


لدي ملاحظة / إن كان الكل يتفق على تطور دبي وتقدمها إلا إنها مع هذا التطور.... والحق يقال قد فقدت هويتها الوطنية في أغلب أماكنها السياحية بحيث يخال للواحد إنه مسافر إلى بلدة أجنبية لاتمت للعرب بصلة

والمهم ....بعيد عن جدال من هو الأفضل والأحسن

نتمنى لكل دولة عربية أن .... يمتد التطوير إليها بشكل مرضي....فلن ينفع البكاء على الأطلال والندب على مافات


إنما ينفع أن نتحرك نحو التغيير الأفضل في إطار الشريعة الإسلامية .


ودمتم بخير



يمكنك فتح موضوع جديد للمناقشة او الاستفسار والمشاركة.

احجز الفندق بأعلى خصم:
خصم يصل إلى 25%

Share

المطار والطائرة ومريم بن فهد: دبي لا تنتمي إلى محيطها