بشرى سارة لكافة اعضاء ورواد منتدى العرب المسافرون حيث تعود إليكم من جديد بعد التوقف من قبل منتديات ياهوو مكتوب ، ونود ان نعلمكم اننا قد انتقلنا على نطاق arTravelers.com
وهو النطاق الوحيد الذي يمتلك حق نشر كافة المشاركات والمواضيع السابقة على منتديات ياهوو مكتوب وقد تم نشر 400,000 ألف موضوع 3,500,000 مليون مشاركة وأكثر من 10,000,000 مليون صورة ما يقرب من 30,000 ألف GB من المرفقات وهي إجمالي محتويات العرب المسافرون للاستفادة منها والتفاعل معها كحق اساسي لكل عضو قام بتأسيس هذا المحتوى على الانترنت العربي بغرض الفائدة.

لمزيد من التفاصيل يمكنكم مراسلتنا من خلال نموذح الاتصال, العرب المسافرون على Facebook



طنجاوي بورو طنجاوي بورو
فندق (لامامونية) بمراكش .....
04-11-2014 - 05:14 am

من ابرز معالم المغرب فندق لا مامونية فهذا الصرح اكثر بكثير من مجرد فندق، فهو معلم فني عريق ينطوي تحت لواء شبكة اكثر الفنادق تميزا حول العالم The Leading Hotels of the World وينضم الى سلسلة فنادق كونكورد.





هذا الفندق اقام فيه ونستون تشرشل واستوحى من جمال حدائقه احدى لوحاته، لا سيما ان تشرشل كان شديد التعلق بمراكش وكثير التردد عليها، وخلال احد لقاءاته مع الرئيس الاميركي فرانكلن روزفلت في عام 1943، حدثه عن مراكش قائلا: (هي واحد من اجمل الاماكن في العالم) لا مامونية لم يشكل فقط مقر اقامة ونستون تشرشل على مدى سنوات انما لطالما شكل موطئ قدم غالبية الشخصيات العالمية التي تزور مراكش من الملكة اليزابيث الى الرئيس الفرنسي جاك شيراك والسيناتور هيلاري كلينتون والرئيس الاميركي الراحل رونالد ريغان، الى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان والمستشار الالماني السابق هيلموت كول ومن النجوم والممثلين الاميركيين توم كروز وبروس ويليس وشارلوستون.





والآن رافقوني في هذه الجولة في ارجاء الفندق ولنبدأ اولا بتعريف الاسم الذي يرتبط بتاريخ التأسيس يستمد لا مامونية اسمه من حدائقه التي عرفت بـحدائق المامون خلال القرن الثامن عشر كانت هذه الحدائق ملك الامير مأمون، الابن الرابع للسلطان محمد بن عبد الله الذي تولى الحكم خلال القرن الثامن عشر وكان من عادات السلطان محمد بن عبد الله ان يهدي بيتا وحديقة لكل واحد من ابنائه عند زواجه وقد شكلت هذه الحدائق الغناء هدية زواج الامير مأمون، الذي اطلق عليها اسمه وما زالت تحمله الى يومنا هذا.




واليوم تتعدى مساحة هذه الحدائق سبعة هكتارات واهم ميزة لهذا الصرح انه جمع ما بين الهندسة المغربية التقليدية وآخر مبتكرات طراز الـ Art deco ولم تكن غرف الفندق تتعدى المائة لتشهد اضافات ما بين الاعوام 1946 و1953 لتصل الى 200 غرفة.





خضع الفندق في عام 1986 الى عملية تجديد بلورت الصورة التي هو عليها اليوم فقد تم توسيع ردهة الاستقبال وتزيينها بالقطع المغربية التقليدية، كما أضيفت الاعمدة والقناطر وابواب عالية خشبية مرسومة، وهذه التحديثات لا تعني غياب قطع وضعت في عام 1920، لا سيما ان قاعة التشريفات التي تحاكي طراز عام 1920 بحذافيره بقيت كما هي و الفندق في تجدد مستمر مع المحافظة على روح الاصالة والعراقة، فما بين عامي 1922 و2007 شهدت كل غرفة عمليات تحديث.





جمال مراكش وطابعها المميز وفرادة فندق لا مامونية، جعلته قبلة ضيوف هذه المدينة المتوافدين من كل انحاء العالم، حتى انه قبل الحرب العالمية الثانية كان الاوروبيون والاميركيون يأتون بأثاثهم معهم حتى يشعروا بأنهم في ديارهم وسط بيئة في غاية الروعة والجمال ولم يكن لا مامونية المكان المفضل لرئيس الوزراء البريطاني تشرشل فحسب، انما شكل مقر اقامة للرئيس الفرنسي شارل ديغول، عقب مجيئه الى مراكش بعد حضوره قمة الدار البيضاء الشهيرة التي جمعته والرئيس الاميركي فرانكلن روزفلت.





ويومها اوصى مدير عام الفندق على سرير يلائم حجم ومقاس ديغول! ومع مرور السنوات بدأت مراكش وفندق لا مامونية يجذبان النجوم والمخرجين من هوليوود وفرنسا ليصوروا فيها اعمالهم حيث يتراءى للداخل الى فندق لا مامونية انه يدخل الى قصر من قصور سلاطين الاساطير المغربية.





في مدخل الفندق تستقبلك واحة من النخيل والخضرة والنوافير والبوابة الرئيسية بارتفاعها الشاهق وقناطرها مزدانة بالرسوم الزيتية والفسيفساء التي تجسّد فن العمارة المغربية بأبهى حلة حيث يمزج فندق لا مامونية ما بين الطراز الهندسي المغربي والاسلوب الهندسي Art deco الذي عرف ببساطته وخطوطه العريضة ومزاوجة الخشب مع القماش في ما يتعلق بالاثاث، وكما يعرف فإن المغرب تشتهر بخشب الارز، فالسقوف في ردهة الاستقبال من الخشب ومزينه بالرسوم وتجمع ردهة الاستقبال ما بين الهندسة المغربية التقليدية واسلوب الهندسة والاثاث المغربي العصري ما يضفي عليها الدفء والفخامة.





ابرز ما يشتهر به هذا الفندق حدائقه واجنحته ففندق لا مامونية يحتوى على 171 غرفة و57 جناحاً من ضمنها تسعة اجنحة ذات طابع معين اضافة الى ثلاث فيلات.


من اشهر الاجنحة «جناح تشرشل» إكراماً للنزيل العزيز تشرشل استحدث الفندق جناحاً ذا طابع انكليزي ليحمل نبض انجلترا وروح تشرشل هو متحف صغير خاص بمقتنيات تشرشل، لا سيما ان قبعته ومظلته لا زالتا موجودتين شاهدتين على زياراته اضافة الى لوحة ـ غير مكتملة ـ رسمها مستوحاة من جمالية حدائق لا مامونية
جناح مغربي بحت هذا الجناح من اوسع اجنحة الفندق اذ تبلغ مساحته 250 متراًَ مربعاً ويعكس الهندسة المغربية بأدق تفاصيلها بدءاً من القناطر المزدانة بالفسيفساء وصولاً الى جدران الفسيفساء والارضية البلاط المزدانة بالنقوش.و جناح المنزه فعبارة عن بيت مغربي ملحق بشرفة واسعة يحافظ هذا الجناح على الطابع المغربي التقليدي ويطل على مسجد الكتبية المؤتمن على اسرار مراكش





وحدائق لامامونية اشبه بحديقة نباتية اذ نجد فيها كل انواع الاشجار بدءاً من النخيل والحمضيات والموز وصولاً الى الميموزا والخيزران وفي لا مامونية لا بد من ان تتناولوا الطعام حول حوض السباحة وسط هذه الغابة المثمرة وبما اننا نتحدث عن الطعام، فمطاعم لا مامونية مميزة ورفيعة جداً سواء من حيث جمالية المكان او نوعية الطعام.





مطعم Marrakech L_imperiale ذو مستوى رفيع جداً ويغلب عليه الطابع الرسمي، تصميمه مستوحى من سفينة نورماندي الشهيرة،ومطعم Le Marocain، يقدم المأكولات المغربية ضمن اطار هندسي اسباني مغربي ويقدم استعراضاً لرقصات اندلسية.




تحية طيبة للجميع
ولو احد عندة صور للفندق
نكون من الشاكرين





المشاركات

مرقابي مرقابي
فندق (لامامونية) بمراكش .....


:114: الظاهر فيه نيه استحواذات فالمنتدى

ههههههههههههههههههههه

:24: سكنته

بس والله لو تشوف بعض الصور والرسومات بالفندق
تقول اللي راسمهم فان كوخ او بيكاسو

مشكور وبيض الله وجهك وماقصرت

تري ادارة المنتدى قالوا ما راح نعطيك الايميل حتى يطلب الشخص الاخر ايميلك

ولك مني اجمل تحيه

اخوك مرقابي


طنجاوي بورو طنجاوي بورو
فندق (لامامونية) بمراكش .....


الحبيب / مرقابي


تحية طيبة لك


وبارك الله فيك



والان راح اكتب اعطي الادارة الايميل



تحياتي لك


تميمي 770 تميمي 770
فندق (لامامونية) بمراكش .....


راح يكون الموضوع افضل لو مدعوم بالصور

تحياتي


طنجاوي بورو طنجاوي بورو
فندق (لامامونية) بمراكش .....


الحبيب / تميمي 770


تحية طيبة لك


وبارك الله فيك


طنجاوي بورو طنجاوي بورو
فندق (لامامونية) بمراكش .....


والله مصيبة يامراكش (معقولة) ...........

الله يخلي طنجة .........



بات لهيب الأسعار والعقار في مدينة مراكش أشد من لهيب شمسها الحارقة في هذا الصيف القائظ. هذه المدينة العتيقة التي تحتضن أعظم المآثر الحضارية للمغرب وتؤرخ لأكثر الفترات إشراقا ومجدا في تاريخه المديد، تعرف "هجوما" غير مسبوق من طرف الأجانب انعكس سلبا على المستوى المعيشي للمراكشيين. فإذا كانت الجهات الرسمية في الدولة تعتبر أن تنامي عدد الأجانب المستقرين في مدينة مراكش عاملا مساعدا على التنمية الاقتصادية، وتوافدهم بأعداد غزيرة كل سنة مؤشر على نجاح "رؤية 2010" التي تهدف من ورائها وزارة السياحة إلى رفع عدد السياح إلى 10ملايين، فإن المواطنين العاديين لا يرون في ذلك إلا "تضييقا" على معيشتهم.
"تصور أن كل شيء تضاعف إلى خمس مرات، بدءا بالعقار وحتى المواد الغذائية..وبعض المحلات لبيع المواد الغذائية أصبحت تفضل الأجانب ولا تريد التعامل مع المراكشيين".

يقول أحد سكان المدينة بتذمر مراكش الحمراء التي صارت القبلة الأولى للسياح الأجانب في المغرب لا تزال تواصل ريادتها في استقطابهم بحيث يشهد حجم الأموال المستثمرة في الصناعة السياحية في هذه المدينة نموا متزايدا يقدر ب 13في المائة سنويا، في وقت لا يتعدى 7في المائة على الصعيد الوطني. وبحسب المسؤولين على قطاع السياحة في المدينة، فإن النشاط السياحي والعمراني بها يمثل نسبة 80في المائة من النمو الاقتصادي.

في أحد اللقاءات أكد منير الشرايبي والي مراكش "أن فرص الاستثمار في مراكش، التي تستقطب سنويا ملايين السياح، تغري المستثمرين الأوروبيين والأميركيين والخليجيين، خصوصا في قطاعات السياحة والخدمات، إلى جانب الصناعة والبنيات الأساسية ومشاريع الطرق ومعالجة المياه".

مشكلة المراكشيين ليست مع السياح الأجانب الذين يقدمون إلى المدينة ليقضوا بها فترة محددة أو المستثمرين الذين يجلبون مشاريع تنموية إليها، بل مع الذين اختاروا المكوث والاستقرار بها دون أن تكون لهم بها مشاريع يرعونها. إنهم الأجانب الذين اتخذوها وجهة لاقتناء مسكن ثانوي بمدينة مراكش الحمراء. فهؤلاء مع مستوى دخلهم الفردي المرتفع ألهبوا الأسعار في العقار والمواد الغذائية بشكل مهول. ففي مجال العقار ارتفع ثمن المتر المربع إلى خمسة أضعاف ما كان عليه الحال قبل نحو خمس سنوات. وصار ثمن شقة لا تتجاوز مساحتها 100متر مربع تبلغ أزيد من ضعف مساحتها بالدرهم، وقد يزيد الثمن بحسب الموقع. أما الرياضات، وهي دور تقليدية شاسعة، فتهافت السياح على اقتنائها رفع أثمنتها إلى أرقام خيالية، وأصبح من غير الممكن اقتناء أحد الرياضات بأقل من مليار إلى مليار ونصف بالعملة المغربية.

غير أن الأخطر من ارتفاع ثمن العقار وأسعار المواد الغذائية هو التغير الذي بدأ يطرأ على هوية المدينة. وليس من المبالغة القول بأن بعض الأحياء أصبحت أجنبية بالكامل رغم أن شكلها الهندسي بقي مغربيا، لأن هذا طبعا هو بالضبط ما يستهوي السياح الأوروبيين. فهناك أحياء اقتنى دورها بالكامل سياح أوروبيون وأغلقوا جميع منافذها ووضعوا عسسا على أبوابها ليمنعوا دخول أي مغربي إليها. والمثير أن هذه الأحياء تقع في أماكن عتيقة بجوار مآثر ومساجد قديمة، وقد أصبح محرما على المراكشيين أو السياح الداخليين من مدن أخرى من المغرب ارتياد هذه الأماكن. وقد نقلت عدد من الصحف المحلية شكوى السكان وتذمرهم من هذا "الاستعمار" الجديد، حتى إن بعضها نقل طرائف غريبة من قبيل ضغط مجموعة من السياح الأجانب على صاحب دار رفض بيعها لأجنبي حتى يصير الحي "أجنبيا" خالصا. والأكثر من ذلك ذكرت يومية "التجديد" في أحد أعدادها أن أجانب أقاموا حفلة بعد بيع آخر مغربي لمنزله في حي أصبحت ملكيته كلها لسياح أجانب.

هذه التحولات التي تعيشها مدينة مراكش، دفع سكانها إلى التندر مما يقع فأذاعوا نكتا من قبيل أن المراكشيين عليهم إذا أرادوا ولوج بعض أحياء المدينة أن يطلبوا التأشيرة من القنصلية الفرنسية. وليس المراكشيين وحدهم من يتندر من هذا الوضع، فحتى عمدة العاصمة الفرنسية باريس "بيرتران دولانوي" قال في لقاء مع عمدة مدينة مراكش عمر الجازولي "إنكم في مراكش تسرقون مني سكان باريس".

وسبق لصحيفة (ليبيراسيون) الفرنسية أن أفادت أن أكثر من 10آلاف فرنسي استقروا بمدينة مراكش خلال الستة أشهر الأولى من سنة 2006، وبحسب مصادر جيدة الاطلاع فإن هذا العدد تضاعف مطلع هذه السنة. وذكرت الصحيفة نفسها نقلا عن مصادر قنصلية، أن "الأراضي الفرنسية أصبحت ضيقة جدا على هواة الإقامات الطويلة، مضيفة أن المغرب أصبح الوجهة المفضلة بالنسبة للفرنسيين الذين يبحثون عن مكان بعيد. وترى اليومية أن المتقاعدين الفرنسيين الذين يرغبون في حيازة موقع قدم في المغرب هم المدللون أكثر، ويستفيدون كذلك من ميزانية خاصة، ويعفون تماما من حقوق عائدات العقارات، بشرط أن ينقلوا بشكل نهائي جزء من معاشهم الى حساب مغربي بالدرهم القابل للتحويل.

وليس الفرنسيون وحدهم من جعلوا من مدينة مراكش وجهتهم المفضلة لامتلاك سكن ثانوي، فالبريطانيون أيضا يفدون بأعداد كبيرة إلى هذه المدينة، زد على ذلك الإسبانيين القريبين جدا من المغرب. وأصبح حاليا، بحسب مصادر إعلامية، أكثر من 20ألف أجنبي يمتلكون بقعا أرضية وعقارات بمراكش، كما أن 12ألف من هؤلاء وأغلبهم ينحدرون من دول أوروبية يقيمون بشكل دائم بالمدينة.


bader casa bader casa
فندق (لامامونية) بمراكش .....


مشكور اخوي طنجاوي
على المعلومة الحلوة
اشوفك بديت تزحف على تحت
قصدي الجنوب
بالتوفيق


soeed soeed
فندق (لامامونية) بمراكش .....


مشكور ربي يسلمك ومراكش تستاااهل


طنجاوي بورو طنجاوي بورو
فندق (لامامونية) بمراكش .....


الحبيب / bader casa

تحية طيبة لك



وبارك الله فيك




ههههههههههههههههههههههه


لازم نراعي الاذواق



تحياتي لك


طنجاوي بورو طنجاوي بورو
فندق (لامامونية) بمراكش .....


الحبيب / soeed


تحية طيبة لك


وبارك الله فيك



يمكنك فتح موضوع جديد للمناقشة او الاستفسار والمشاركة.

احجز الفندق بأعلى خصم:
خصم يصل إلى 25%

Share

فندق (لامامونية) بمراكش .....