بشرى سارة لكافة اعضاء ورواد منتدى العرب المسافرون حيث تعود إليكم من جديد بعد التوقف من قبل منتديات ياهوو مكتوب ، ونود ان نعلمكم اننا قد انتقلنا على نطاق arTravelers.com
وهو النطاق الوحيد الذي يمتلك حق نشر كافة المشاركات والمواضيع السابقة على منتديات ياهوو مكتوب وقد تم نشر 400,000 ألف موضوع 3,500,000 مليون مشاركة وأكثر من 10,000,000 مليون صورة ما يقرب من 30,000 ألف GB من المرفقات وهي إجمالي محتويات العرب المسافرون للاستفادة منها والتفاعل معها كحق اساسي لكل عضو قام بتأسيس هذا المحتوى على الانترنت العربي بغرض الفائدة.

لمزيد من التفاصيل يمكنكم مراسلتنا من خلال نموذح الاتصال, العرب المسافرون على Facebook



حمد لفيف حمد لفيف
مدينة لفيف, باريس الشرق الصغيرة.
21-04-2015 - 06:36 pm

لفيف بالبولونية Lwów, بالألمانية:Lemberg .
تعتبر مركزا ثقافيا واقتصاديا هاما للبلاد و لأوروبا الشرقية. عدد سكانها 725,000 نسمة (2007) حيث 88% أوكرانيون و9% روس و1% بولونيون والباقي أقليات.
تضم جامعات حكومية وخاصة أهمها جامعة لفيف. تشتهربالأوركسترا الوطنية والمسرح الوطني للأوبرا والباليه. مركز المدينةالتاريخي يعتبر تحت حماية اليونيسكو.
يعود أصل المدينة لعام 1200 م في فترة الأمبراطورية الأوكرانوروسية حيث أنشأها الأمير دانييلو وسماها باسم ابنه ليف.
على مر العصور كانت مسرح صراع بين القوى التي حاولت احتلال المنطقة, ففي عام 1349 م احتلها البولونيون وضموها للمملكة البولونية والبولو-ليتوانية.
عام 1772 م ضمت إلى الإمبراطورية النمساوية المجرية, وبعد سقوط الأمبراطورية في فترة الحرب العالمية الأولى أصبحت عاصمة ما يعرف بجمهورية أوكرانيا الغربية.
مالبث البولونيون ان احتلوها من جديد لتضم لجمهورية بولونيا الثانية.عام 1939 م في الحرب العالمية الثانية, ضمت المدينة إلىالاتحاد السوفيتي ضمن الجزء الأوكراني لمدة سنتين, احتلها الألمان عام 1941 م حتى 1944 حيث عادت للسوفيتيين من جديد. وبعد انهيار الاتحاد أصبحت المدينة تابعة للدولة الأوكرانية الحالية.
مدينة لفيف الواقعة غرب أوكرانيا قد تكون أفضل مثال على الاختلاف الكبير بين المدن الرئيسية في البلاد.
عندما تتجول في شوارع لفيف تشعر و كانك تمشى في مدينةعتيقة يفوح منها عبق التاريخ. هذه المدينة تحظى بشعبية كبيرة في اوروبا الشرقية و هي تحمل بكل فخر لقب باريس الشرق الصغيرة.
العديد من المباني و العمارات هنا تعود الى القرن الثالث عشر كما تتميز باختلاف الانماط المعمارية و الهندسية.
لفيف نجت من العديد من الحروب و الصراعات التي تسببت في تدمير الكثير من المدن في اوروبا الشرقية.
المؤرخون هنا يقولون ان لفيف تحتوي على ما يقارب نصف المباني الاثرية في اوكرانيا.
مدينة لفيف محبوبه جداً من طرف البولنديين ويعتبرونها مدينتهم ويأتون لزيارتها تقريباً كل آخر أسبوع نظراً لقرب المسافة.
منطقة الكربات ومدينة موكاتشيفو التي تقع قرب حدود المجر يستحقون الزيارة أيضاً. هاته المناطق اللتي تقع في غرب أوكرانيا منفتحه على الغرب والأجانب وتريدالأنضمام الى الأ تحاد الأوروبي...
رحلة موفقة للجميع...


صور







سجل دخولك للمشاركة على هذا الموضوع تسجيل دخول إذا لم يكن لديك عضوية يمكنك تسجيلها الآن من الرابط التالي: تسجيل عضوية جديدة
احجز الفندق بأعلى خصم:
خصم يصل إلى 25% خصم يصل إلى 25%

Share

مدينة لفيف, باريس الشرق الصغيرة.